عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    منذ 4 أسابيع

    هل أسس شبلي النعماني علم الكلام الجديد؟

    ظهر تعبيرُ “علم الكلام الجديد” للمرّة الأولى عنوانًا لكتاب ألفه شبلي النعماني(1857 – 1914)[1]، الذي كان من مؤسّسي ندوة العلماء…
    عبدالحكيم أجهر
    المقالات
    19 أغسطس 2019

    كيف يجب أن ندرس علم الكلام؟

    الحديث عن علم الكلام الإسلامي شائك ومعقد لدرجة كبيرة، وهذا التعقيد يجد مصدره في أكثر من نقطة واحدة، إلا أنه…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    17 أغسطس 2019

    الاغترابُ الميتافيزيقي

    تفرضُ رؤيةُ الكائنِ البشري للعالَم الذي يعيش فيه كيفيةَ صلته بالعالَم، ويتشكّل نمطُ وجودِهِ في ضوئها، وتمثّلُ هذه الرؤيةُ إطارًا…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    3 أغسطس 2019

    السؤالُ الميتافيزيقيُّ الجديد .. يفرضُ علينا بناءَ علمِ كلامٍ جديد

    لا يصل البحثُ في الميتافيزيقا إلى نتائج أخيرة، لذلك تظل الأسئلةُ العميقة فيها تتوالد باستمرار، بالتزامن مع تطورِ وعي الإنسان…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    27 يونيو 2019

    التديّنُ الشكلي

      أعني بالتديّنِ الشكلي ذلك النمطَ السطحي المجوّف من التديّن، المفرّغَ من نبضِ الحياة الروحية، ووهجِ الضمير الأخلاقي، الذي يضع…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    8 يونيو 2019

    منشأ الاختلاف في ثبوت الهلال

    نشر صديقي وتلميذي الشيخ مهند الساعدي مقالة سابقة لي عن الهلال مشكورًا في إحدى مجموعات الواتس اب، فأورد بعض أعضاء…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    14 مايو 2019

    التديّن الشعبي والتديّن الشعبوي

    التديّن الشعبي تديّنٌ عفويّ برئ، يتوارثه الناسُ جيلًا بعد جيل منذ عصر الرسالة. وهذا التديّنُ متصالحٌ مع طرائقِ عيشهم وطبيعةِ…
    مصطفى أيت خرواش
    المقالات
    1 مايو 2019

    نظرية العلمانية عند عزمي بشارة – نقد السرديات الكبرى للعلمنة والعلمانية

    يعرّف مصطفى أيت خرواش كتابه نظرية العلمانية عند عزمي بشارة – نقد السرديات الكبرى للعلمنة والعلمانية، الصادر  عن المركز العربي للأبحاث…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    28 أبريل 2019

    التديّنُ الرحمانيّ

    ورد اسمُ “الرحمن” 44 مرةً في القرآن الكريم، ولو احتسبنا معها ورودَه في البسملة 113 مرة، يصبح العددُ 157، منها…
    عبدالجبار الرفاعي
    المقالات
    23 أبريل 2019

    التديّن الأخلاقي

    لا تتطابقُ تمثلاتُ الدين في الواقع الذي يعيشه الإنسانُ لدى كلِّ الأشخاص والجماعات، لذلك تختلفُ أنماطُ التديّن تبعًا لطبيعةِ البناءِ…

    الدراسات

    إغلاق