الدراسات

القيم الإنسانية في الفلسفة الرواقية: نموذج إبكتيتوس

ملخص البحث

يركز بحثنا على محاولة رصد القيم الإنسانية التي تؤطر الفرد كمحدد طبيعي وعقلاني في تفكيره وسلوكه. ومن ثم يكون سؤالنا الذي مداره البحث في قيمة الإنسان ويتعلق بمعيار الحقيقة، هو سؤال بأي معنى تتحقق الذات الإنسانية كفضيلة؟

من هنا توجهنا بالنظر إلى الفيلسوف الرواقي إبكتيتوس الذي يؤسس غاية الأخلاق من خلال ملكة المعرفة والتمييز، ولما كان الغرض الأخلاقي مفتاح السعادة الذي يبين لنا طريق الفضيلة، ظهر الإشكال الحقيقي مع إبكتيتوس حينما نبحث عن كيفية انبناء فلسفة أخلاقية على مفهوم يقع خارج الغرض الأخلاقي؟

وبناء عليه، نرى أن مفهوم العقل يأخذ دورا أساسيا في فلسفة إبكتيتوس العملية، وذلك من خلال الوعي بالذات وإدراك الفرد لماهية وجوده. وعليه نطرح الإشكال كالتالي: هل تكمن أهمية التصورات العقلية في كونها قابلة للتطبيق من أجل حياة أخلاقية مطابقة لنظام الطبيعة؟ أم أن دور العقل يتمثل في جعل حياة الإنسان أفضل من خلال اختيار الأفراد العمل به؟.

ـــــــــــــــــــــــــــ

للاطلاع على البحث كاملا، يمكنكم تحميله عبر النقر هنا 

اظهر المزيد

سفيان البطل

باحث في مختبر الفلسفة والمجتمع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن طفيل، القنيطرة، مهتم بالبحث في الفلسفة وقضايا الفكر الإنساني، وعلى وجه الخصوص الفلسفة البراغماتية والفكر الديني، صدر له كتاب تحت عنوان «مبادئ البحث عن الحقيقة عند وليام جيمس» (2017)، وله مجموعة من الدراسات والمقالات المنشورة ضمن مجلات محكمة أو كتب جماعية، وضمن موسوعات فلسفية. نذكر منها: «المنهج الفلسفي عند وليام جيمس»، شارك به مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود، «بناء المعرفة على أساس مفهوم الحقيقة (عند وليام جيمس)»، شارك به مع مركز نماء للبحوث والدراسات، «أزمة التعالي ونقد العقل المهيمن عند علي مبروك»، صدر ضمن مجلة "الثقافة الجديدة".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق